الرقيب السياسي

كي لا ننسى جراحنا

منتدى الإعلاميين

العراق.. إلى أين؟


بيان شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان المطالب بإطلاق سراح الكاتب والصحفي العراقي سمير عبيد





تاريخ النشر: 2017-11-19 03:40:53

عدد القراءات: 18


بيان رقم 928
جهاز المخابرات العراقية وسيلة الانتقام الجديدة التي تستخدمها اطراف من الحكومة ضد اطراف اخرى، الغرض منها تصفية خصوماتها الشخصية بواسطة السلطة المخابراتية في الدولة التي ان صلحت صلح باقي اجزاء البلد وان فسدت فسد البلد بكل اجزاءه. سياسة الاعتقال التعسفي، والتي تعتبر انتهاكاً واضحاً للقانون الأساسي الدولي و للمواثيق والأعراف الدولية،
تبعا لاعتقال الصحافي العراقي سمير عبيد على خلفية تصريحاته ومواقفه فان شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان وبعد اطلاعها على جملة الملابسات التي سبقت ورافقت ولحقت إيداعه السجن في مديرية المخابرات الوطنية العراقية فأننا نعلن مايلي :
أولا : تدين وبشدة اعتقال الصحافي سمير عبيد في قمع حريته وتشجب استعمال القضاء من قبل السلطة السياسية واللجوء إلى سلب حرية الصحفيين بتهم واهية بغرض تكميم الأفواه وإرهاب الاقلام الحرة وإسكات الأقلام التي تفضح تجاوزات الحكومة و خروقاتها.
ثانيا : نطالب بإطلاق السراح الفوري للصحافي سمير عبيد والكف عن ملاحقة وتتبع الصحفيين الذين دأبوا على فضح فساد السلطة نحو الاستبداد والتعدي على حقوق المواطنين .
إن هذه الانتهاكات تتنافى مع عدد من الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي صانت الحق في حرية الرأي والتعبير والذي يعتبر حق أساسي يظهر في عدد من القوانين الدولية والإقليمية
ومع استمرار هذه الممارسات والانتهاكات والاتهامات والتشويه والتشهير بالصحافيين، الخشية أن تتفاقم أعمال الاعتداء على حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة والصحافيين، وعليه بات من الضروري وقف وإزالة كافة الانتهاكات والقيود المفروضة من قبل الأجهزة الأمنية على ممارسة الصحافيين لعملهم بحرية.
نطالب بالحماية الشخصية للصحافي سمير عبيد ونحمل الحكومة العراقية ومجلس النواب ومجلس القضاء الاعلى وجهاز المخابرات الوطنية مسؤولية سلامة السيد سمير عبيد
شبكة احرار الرافدين لحقوق الانسان – سويسرا
18تشرين الثاني 2017







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق