الرقيب السياسي

كي لا ننسى جراحنا

منتدى الإعلاميين

العراق.. إلى أين؟


جعفر:الحوار مع الإقليم مشروط بإلغاء نتائج الاستفتاء والسيطرة على المنافذ وحقول النفط





تاريخ النشر: 2017-11-18 03:32:08

عدد القراءات: 8


جعفر:الحوار مع الإقليم مشروط بإلغاء نتائج الاستفتاء والسيطرة على المنافذ وحقول النفط

أكد القيادي في حزب الدعوة، جاسم محمد جعفر، السبت، ان الغاء نتائج استفتاء انفصال كردستان، والاقرار بسيادة السلطة الاتحادية على المنافذ الحدودية والمطارات والنفط، ثوابت اساسية لأي حوار تطلبه حكومة الإقليم.وقال جعفر في حديث صحفي له اليوم: ان “الاطراف الكردية المعتدلة تقترب من تشكيل حكومة انتقالية في كردستان من اجل تخليص الاقليم من الشخصيات التي فتحت عليه ابواب الويلات”.وأضاف جعفر ان “حكومة بغداد تشترط الغاء نتائج استفتاء والاقرار بسيادة السلطة الاتحادية على المنافذ الحدودية والمطارات والنفط، لإجراء الحوار مع أي وفد ترسله حكومة كردستان”، مؤكداً ان “الجلوس على طاولة واحدة مع الكرد دون الغاء نتائج الاستفتاء يعطيه الشرعية، وهذا ما يخطط له الكرد”.وكان رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في برلمان اقليم كردستان دلير ماوتي قد كشف، اليوم ، عن اتفاق حكومة وبرلمان اقليم كردستان على تشكيل وفد “غير سياسي” من التكنوقراط للتفاوض مع بغداد.ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن ماوتي قوله ان “الوفد لن يضم أي شخصية حزبية، وستكون تركيبته فقط من شخصيات تكنوقراط وخبراء ماليين واقتصاديين من داخل البرلمان والحكومة وخارجهما، سيتولون قيادة الجانب الكردي في المفاوضات”.وعما إذا كان الوفد مستعداً للذهاب إلى بغداد، قال ماوتي إن “الوفد جاهز للسفر، لكنه ينتظر موافقة الجانب الاتحادي على التفاوض، وتحديد موعده ومكانه. وعندها، فإن الوفد سيكون حاضراً في الزمان والمكان المعينين، وسيتم التفاوض على ضوء المشروع الذي أعده وناقشه برلمان كردستان من 22 نقطة، خصوصاً النقاط المتعلقة بالخلافات المالية وموازنة الدولة وحصة كردستان”.واعتبر أن “هذا الوفد سيكون مختلفاً تماماً عن الوفود الحزبية السابقة، لأنه سيكون وفداً تقنياً مشتركاً من البرلمان والحكومة، ويتمتع بالصلاحيات كافة، ونريد من خلال هذا الوفد أن نبين للطرف الآخر قوتنا الموحدة، وأن نتفاوض على أساس الشراكة، وليس على قاعدة الغالب والمغلوب”.







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق