الرقيب السياسي

كي لا ننسى جراحنا

منتدى الإعلاميين

العراق.. إلى أين؟


إفتتاح ملتقى سفراء الإستثمار والتعاون الدولي في القاهره





تاريخ النشر: 2017-08-29 13:23:56

عدد القراءات: 189



برعاية الأمين العام لمجلس الوحدة الإقتصادية لجامعة الدول العربية سعادة السفير الدكتور محمد الربيع بدأت أعمال ملتقى سفراء الإستثمار والتعاون الدولي وذلك في فندق كراند نيل تاور في القاهره ... وقد كان حضورا" واسعا" لوفود عديدة من دول - الإمارات العربية المتحدة - الأردن - العراق - الكويت - السعودية - السودان - مقدونيا - مصر ..
شبكة أحرار الرافدين في جنيف تابعت أعمال الملتقى وكان لها لقاء مع سيدة الأعمال الأردنية سعادة الدكتورة سهاد القصاب عضو غرفة التجارة الأردنية - رئيسة وفد الأردن ورئيسة مركز نبراس الأردن لرجال الأعمال حيث تحدثت قائلة" :
تشرفنا بحضور هذا الملتقى الرائع كوننا نمثل الإتحاد الدولي لرجال الأعمال والمستثمرين في الأردن وكانت محاور الملتقى هي ترويج السلع والمنتجات وإيجاد فرص إستثمارية وتعاون دولي في المجالات الإقتصادية والتجارية والإستثمارية ,, وقد تميز حضورنا بلقاء العديد من المستثمرين ورجال الأعمال وبتوفيق من الله توجت هذه الحوارات بتوقيع العديد من البروتوكولات ومذكرات التفاهم مع كبريات الشركات وممثلي الدول المشاركة ومنها :
توقيع بروتوكول مع رجل الأعمال المصري الأستاذ حسن كمال لتسويق مجمعات سكنية وشاليهات (وبأسعار تنافسية) وفي أرقى المناطق في مصر .. كما تم توقيع إتفاقية مع دولة مقدونيا ممثلة برجل الأعمال السيد محمود القللي رئيس شركة القللي للإستيراد والتصدير وتضمنت الإتفاقية التبادل السلعي والإستثمار سياحيا" واققتصاديا" .. وقد سعدنا بتوقيع عدة إتفاقيات (تعاون وتسويق واستثمارات) مع دولة منغوليا ممثلة" بسيدة الأعمال (Lashia) وهي تمثل العديد من أكبر الشركات في منغوليا والصين وفرنسا وكوريا حيث وجهت لنا الدعوة لزيارة منغوليا وفتح مكتب مشترك هناك ..
وعلى هامش الملتقى أيضا" كان لنا محادثات وتبادل آراء مع رجل الأعمال العراقي الأستاذ علي الفاتح رئيس مجموعة شركات الفاتح للمقاولات تركزت حول جذب المستثمرين إلى العراق للمشاركة في إعادة إعماره وقد أبدى كامل استعداده لتوفير البيئة المناسبة لهم وتذليل كافة الصعوبات اللتي تعترضهم وتم الإتفاق على ذلك وسنقوم بدورنا على العمل بشكل جاد من أجل أن نقدم لأهلنا في العراق أفضل مانستطيع حيث تميزنا بطرحنا في الملتقى ألا وهو أن نستبدل كلمة (محنة) إلى (منحة) أي لنتجاوز المحنة ونقدم كل الإمكانيات كمنحة وقد لاقى ترحيبا" وتفاعلا" كبيرين من جميع الحضور ..
وهنا لابد للإشارة إلى الفقرة الرائعة اللتي قام بها وفد العراق خلال الإحتفال وهي أنهم قاموا بتوزيع العلم العراقي على جميع الحضور للدلالة على إن العراق هو الوطن العربي والوطن العربي هو العراق ..
وقد وزعت الشهادات التقديرية والتكريمات على الوفود المشاركة حيث منحنا نحن شخصيا" درع التميز مع شهادة تقديرية ..
شكري وتقديري للقائمين على إقامة وإدارة هذا المحفل الرائع سيدة الأعمال الإماراتية سعادة الدكتورة كلثم عبدالله و رجل الأعمال السعودي سعادة الشيخ نايف مطير العنزي و السيد وائل فرار من مصر ..
شكري وتقديري الكبيرين لشبكة أحرار الرافدين لتسليطها الضوء على نشاطاتنا ومنحي الفرصة للتحدث لكل من يتابعني متمنية" لهم دوام التألق والإزدهار والتوفيق .


عمار منذر / مكتب تركيا







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق